!أَحٓٱسٍيسٰ بّنُإتٖ♥
مرحبا مع شروق الشمسسس و غروبها
مرحبا عددالنجوم اللامعة في الافق
مرحبا حينما تتلاطم أمواج البحر
مرحبا عند سقوط قطرات الندى على الزهر


لا تـگسب رضـا الـناس ..وتخـسر نفـسگ ..گـلهم يـرحلون وتبـقى نفـسگ لنـفسگ☺♥
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
طالت ليالي وحدتي وقصرت ليالي العمر
وطالت ساعات حرماني وذبلت ساعات الصبر
غربتني الدنيا وتركتني أهيم كأمواج البحر
وآلمتني الأيام وقست علية كل البشر
سئمت من وحدتي وغربتي وكتابة الشعر
فلا قلمي ولا شعري قادران على فك الضجر
فانا رجل هجرته الأفراح واستوطنت فيه العبر
تدور الأيام والليالي والقلب قد مل السفر
يبحث عن قلب يحيه ما تبقى من العمر
عن حب يحمله ويأخذه إلى حدود القمر
عن امرأة تحتار في وصفها آلاف القصائد والصور
كوني مأساتي كوني معجزتي كوني القدر
فانا لا اعرف كيف أو إلى أين يكون المفر
فرياحك أدارت دواليب قلبي وأزاحت عنها الصخر
ونبتت في قلبي زهره تفوح منها أجمل أنواع العطر
لونتي أحلامي وأيامي ورديتي لعيني البصر
سهرتي أفكاري واشغلتي فيك كل الفكر
لا املك فيك إلا شعري وهل في السماء يملك القمر
اعذري همسات قلبي وسامحيها فهي لا تعرف الحذر
فلولاها ما عرف قلبي ولا عشق السهر

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
تناهيد قلب
 
ملكة الاحساس
 
الاميرة الوردية
 
أميرة الصمت
 
سمو أنثى
 
وحيدة مثل القمر
 
°°tina °°
 
حنين الاشواق
 
evil girl
 
عاشقة الفردوس
 
المواضيع الأخيرة
» كيف تعرفين أنك خجولة
الجمعة يناير 15, 2016 8:54 pm من طرف الاميرة الوردية

» رجيم خاص بالسيدات
الإثنين سبتمبر 07, 2015 4:42 pm من طرف تناهيد قلب

» لاس فيغاس
الجمعة سبتمبر 04, 2015 4:41 pm من طرف تناهيد قلب

» افضل الطرق لتحسين المزاج
الجمعة سبتمبر 04, 2015 4:38 pm من طرف تناهيد قلب

» صور طبيعة متحركة
الجمعة سبتمبر 04, 2015 4:21 pm من طرف تناهيد قلب

» تحضير البسكويت بالشيكولاتة
الجمعة سبتمبر 04, 2015 4:19 pm من طرف تناهيد قلب

» ايش رايكم كثير يقولووون كذبة و في اللي حذفها و انتم
الجمعة سبتمبر 04, 2015 4:18 pm من طرف تناهيد قلب

» أناشيد مكتوبة للاطفال
الجمعة سبتمبر 04, 2015 4:17 pm من طرف تناهيد قلب

» اكسسوارات العيد للفتيات
الجمعة سبتمبر 04, 2015 4:15 pm من طرف تناهيد قلب

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 26 بتاريخ الإثنين يونيو 05, 2017 3:31 am
تصويت
أفضل 10 فاتحي مواضيع
تناهيد قلب
 
ملكة الاحساس
 
الاميرة الوردية
 
أميرة الصمت
 
وحيدة مثل القمر
 
evil girl
 
سمو أنثى
 
°°tina °°
 
حنين الاشواق
 
عاشقة الفردوس
 

شاطر | 
 

 ” أدعوكم إلى هجران قنوات الغفلة ومجالس البطالة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملكة الاحساس
Admin
avatar

عدد المساهمات : 347
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 07/03/2012
العمر : 21

مُساهمةموضوع: ” أدعوكم إلى هجران قنوات الغفلة ومجالس البطالة   السبت يوليو 13, 2013 5:34 pm

أكّد فضيلة الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد، مدير دائرة الإفتاء بإمارة دبي بالإمارات العربية المتحدة، أنّ المرأة الّتي تتّقي ربّها وتؤدّي واجبات بيتها لزوجها وأولادها لا تقلُّ مرتبة ولا أجرًا من الرّجل الّذي في محرابه أو في حقله أو في ثكنته. ودعا في حوار خصّ به “الخبر” المرء المسلم إلى هجران قنوات الغَفلة وخيم ومجالس البَطالة والإقبال على الله تعالى صلاة وقيامًا، وقراءة القرآن وفعل الخير.

هل تعتقد أنّ المرأة الّتي تقضي معظم وقتها للطبخ تُؤجَر مثل الرجل الّذي يقضي وقته في قراءة القرآن والذِّكر والتّراويح والتهجّد والقيام وغير ذلك؟
 نعم المرأة الّتي تتّقي ربّها وتؤدّي واجبات بيتها لزوجها وأولادها لا تقلُّ مرتبة ولا أجرًا من الرجل الّذي في محرابه أو في حقله أو في ثكنته، كما ثبت ذلك عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم من حديث أسماء بنت يزيد الأنصارية من بني عبد الأشهل رضي الله تعالى عنها، أنّها أتَت النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم وهو بين أصحابه، فقالت: بأبي أنت وأمي، إنّي وافدة النّساء إليك، واعلم -نفسي لك الفداء- أما إنّه ما من امرأة كائنة في شرق ولا غرب سمعت بمخرجي هذا أو لم تسمع إلاّ وهي على مثل رأيي، إنّ الله بعثك بالحقّ إلى الرّجال والنّساء فآمنّا بك وبإلاهك الّذي أرسلك، وإنّا معشر النّساء محصورات مقصورات، قواعد بيوتكم، ومقضى شهواتكم وحاملات أولادكم، وإنّكم معاشر الرّجال فضّلتم علينا بالجمعة والجماعات، وعيادة المرضى، وشهود الجنائز، والحجّ بعد الحجّ، وأفضل من ذلك الجهاد في سبيل الله، وإنّ الرّجل منكم إذا أخرج حاجًا أو معتمرًا ومرابطًا حفظنا لكم أموالكم، وغزلنا لكم أثوابًا، وربّيْنا لكم أولادكم، فما نشارككم في الأجر يا رسول الله؟ قال: فالتفتَ النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم إلى أصحابه بوجهه كلّه، ثمّ قال: “هل سمعتُم مقالة امرأة قطّ أحسن من مسألتها في أمر دينها من هذه؟” فقالوا: يا رسول الله، ما ظننا أنّ امرأة تهتدي إلى مثل هذا، فالتفتَ النبيّ صلّى الله عليه وسلّم إليها، ثمّ قال لها: “انصرفي أيّتها المرأة، واعلمي من خلفك من النّساء أنّ حُسْنَ تَبَعُّل إحداكنّ لزوجها، وطلبها مَرضاته، واتّباعها موافقته تعدل ذلك كلّه” قال: فأدبَرت المرأة وهي تُهلِّل وتكبِّر استبشارًا”. ولذلك جعل لها النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم أجر الجمع والجماعات وهي في بيتها، كما في رواية ابن مسعود رضي الله تعالى عنه عند ابن خزيمة وغيره أنّ النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال: “صلاة المرأة في مخدعها أفضل من صلاتها في بيتها، وصلاتها في بيتها أفضل من صلاتها في حجرتها”، وأخرج أبو داود من حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “لا تمنعوا نساءكم المساجد، وبيوتهن خيرٌ لهنّ”، وقال لامرأة أبي حميد الساعدي رضي الله عنها وقد جاءت تقول: يا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، إنّي أحبّ الصّلاة معك؟ فقال صلّى الله عليه وسلّم: “قد علمتُ أنّك تحبين الصّلاة معي، وصلاتُك في بيتك خيرٌ من صلاتك في حجرتك، وصلاتك في حجرتك خيرٌ من صلاتك في دارك، وصلاتك في دارك خيرٌ من صلاتك في مسجد قومك، وصلاتك في مسجد قومك خيرٌ من صلاتك في مسجدي”، فأمرت، فبني لها مسجد في أقصى شيء من بيتها وأظلمه، فكانت تصلّي فيه حتّى لقيت الله عزّ وجلّ”.فجعل صلاتها في بيتها أفضل وأخير من صلاتها في المسجد أو معه، مع ما في ذلك من الفضل، وهو دليلٌ على أنّ صلاة المرأة في بيتها أفضل من صلاتها مع الإمام في المسجد وجماعة المسلمين مع أنّه صلّى الله عليه وسلّم قد ندب إلى أن لا تُمنَع من الخروج إلى المسجد إن أرادت، كما روى البخاري ومسلم من حديث ابن عمر رضي الله تعالى عنهما أنّه صلّى الله عليه وسلّم قال: “لا تمنعوا إماء الله مساجد الله”، وزاد في رواية ابن خزيمة: “وليخرجن تفلات” أي غير متزيّنات ولا متطيّبات ولا متبرّجات.
وهل تتحقّق حكمة الصّوم بصيام البطن فقط؟
 الصّيام له معنيان لا يتحقّق إلاّ بهما، أوّلهما الامتناع عن المفطرات الحسية من أكل وشرب، ومباشرة النّساء ونحو ذلك، وهذا يحقّق أداء الفرض إن امتنع المرء من ذلك من طلوع الفجر الصّادق إلى غروب الشّمس مع نية مبيّتة للصّيام من اللّيل. أمّا الثاني فهو الامتناع عن المفطرات المعنوية من كلام سيِّء أو فعل سيِّء أو نظر سيِّء أو نحو ذلك من الأمور المحرّمَة في العمر كلّه والدّهر كلّه، وهذا يتحقّق به حقيقة الصّوم الّذي هو الإمساك عن المفطرات المعنوية والّتي عبَّر عنها النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم بقوله: “مَن لم يَدَع قول الزّور والعمل به، فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه”، وقوله صلّى الله عليه وسلّم: “الصّيام جُنّة فلا يرفث ولا يجهل، وإن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقُل: إنّي صائم مرّتين”، ذلك أنّ الصّيام معاملة المرء ربّه بكلّ إخلاص وتفان وصدق مع الله تعالى، ولا يتأتى ذلك إلاّ بالإمساك عن المحرّمات والاشتغال بالطّاعات والقُربات، كما روى البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه، عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال: “كلّ عمل ابن آدم له إلاّ الصّوم، فإنّه لي وأنا أجْزي به، ولخلوف فم الصّائم أطيب عند الله من ريح المِسك”، فإذا صام الإنسان بهذه الكيفية يكون قد تحقّق بحقيقة الصّوم ونال درجة الصّائمين وفاز بالتّقوى الّتي هي ثمرة كبيرة من ثمار الصّيام، كما قال تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ” أي فرضت عليكم الصّيام ليتحقّق لكم به التّقوى الّتي هي مرتبة عظيمة من مراتب العبودية لله تعالى ولها أجر عظيم ومنازل عالية في الدّنيا والآخرة، ولا ينال الإنسان ذلك إلاّ بصوم حقيقي وهو صيام الجوارح وصيام المعاني.
كيف ترى رمضان الّذي نعيشه الآن: الخيام والتّدخين والمقاهي والفضائيات والمسلسلات؟
 نعم، إنّ ممّا لا ينقضي منه عجب المرء ما يراه ويسمعه من تنافس محموم في هذه الأيّام على شغل النّاس في موسم الطّاعة والمغفرة، لإبعادهم عمّا ينفعهم في دينهم ودنياهم!!
إنّه التّنافس الّذي تتسابق إليه القنوات الفضائية على ما يزهِّد المسلمين في طاعة ربّهم في سيّد الشّهور، الّذي خصّ الله تعالى به هذه الأمّة المرحومة، وجعل  فيه من الخير ما لم يجعله لغيرها من الأمم، إنّه الشّهر الّذي تنزَّل فيه القرآن، الشّهر الّذي فيه ليلة القدر المباركة الّتي هي خير من ألف شهر، الشّهر الّذي تضاعف فيه الحسنات وتُقال فيه العثرات، وتصفّد فيه الشّياطين ومردة الجن، غير أنّ الله تعالى لم يجعل فيه خاصية تكبيل وتصفيد مردة الإنس، -وليته كان ذلك-  إذًا لما كان هناك مَن يغويهم عن سواء السّبيل، ويَمنعهم من التّنافس في الخيرات في مواسم الطّاعات، ولكن أراد الله تعالى أن يُبقي هذا النوع من بني الإنسان ليبتلي بهم عباده  المؤمنين ويمحّصهم؛ ليميز الخبيث من الطيّب، غير أنّه لا عزاء للمؤمن من هذا، فهو يعلم أنّ الله تعالى قد منَّ عليه ببلوغ هذا الشّهر الكريم، وعليه أن لا يتلهّى عنه بهذه المسلسلات الّتي تفتك بآناء اللّيل والنّهار، فلا تدع الصّائمين ولا القائمين يقبلون على ربّهم كما ينبغي عليهم، وكما ندّبهم إليه رسولهم المصطفى صلّى الله عليه وسلّم.وإنّ المرء ليعجب من دعوات الغفلة هذه الّتي سخّرت لها هذه الوسائل النّافعة لو أحسن استغلالها، فلماذا ولمصلحة مَن يكون ذلك؟ وايم الله إنّه لا مصلحة دنيوية ولا دينية ولا ثقافية ولا عِلمية من ذلك كلّه، ولكنّه الإعراض عن نفحات الله تعالى وكبير فيضه وفضله. لقد كان النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم يفرح كثيرًا بمقدم هذا الشّهر، وكان من فرحه به يخطب في أمّته مبشّرًا بمقدمه ويقول: “والّذي يحلف به، لقد أظَلّكم شهر ما أظلّ المسلمين شهر قطّ خير لهم منه، ولا أتى على المنافقين شهر قطّ أضرّ عليهم منه، إنّ الله عزّ وجلّ ليكتب نوافله، وأجره قبل أن يدخله، إنّ المؤمن ليعدّ فيه القوّة للعبادة، وإنّ المنافق ليعدّ فيه الغفلات، فهو غنم للمؤمن، ووزر على المنافق”.هكذا كان صلّى الله عليه وسلّم يُهيّئ النّفوس لاستقباله بالنيّة الصّالحة على انتهازه بالطّاعة والإنابة حتّى يكتب الله تعالى أجره للمسلم قبل أن يفعل ذلك، بسبب نيته الّتي هي خير من عمله، وبعكس ذلك غيره الّذي لا يوفّق فيه لمغفرة من الله ورضوان، فيكتب له وزره وعليه شقاؤه قبل أن يدخل، وهو ما تريده هذه المسلسلات من النّاس: أن يَغفلوا عن ربّهم وطاعته ليكونوا من الخاسرين، وما شعروا أن هذه خيبة كبيرة لهم إن لم ينالوا خيره وبرّه، فإنّ مَن أدرك هذا الشّهر فلم يغفر له فقد رغم أنفه، ومَن ختم هذا الشّهر فلم يختم له بالعتق من النّار لهو المحروم، ومن لم يكن كفارة لذنوبه فلن يجد مثله.
فيتعيَّن على المرء المسلم أن يهجر قنوات الغَفلة وخيم ومجالس البَطالة ويقبل على الله تعالى بكليته في هذا الشّهر الكريم صلاة وقيامًا وقراءة القرآن وفعل الخير احتساب الأجر من الله تعالى وابتغاء ليلة القدر الّتي هي خير من ألف شهر، والّتي لا يُدركها مَن انشغل عنها بمِثل هذه البطالة والغفلة، وقد صحّ عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم: “مَن صام رمضان إيمانًا واحتسابًا، غفر له ما تقدّم من ذنبه”، وفي حديث آخر قال: “مَن قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا، غفر له ما تقدّم من ذنبه”. وهذه دعوة نبوية للمسلمين أن يحرصوا على الصّيام والقيام لينالوا الأجر العظيم ولا يكونوا من الخاسرين في هذا الشّهر الكريم.

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاميرة الوردية
عضو مخضرم
عضو مخضرم
avatar

عدد المساهمات : 192
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 10/04/2012
العمر : 13
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: ” أدعوكم إلى هجران قنوات الغفلة ومجالس البطالة   الأحد يوليو 14, 2013 5:59 pm

تسسسسسسسلمي

_________________
  

  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ofran.forumalgerie.net/
تناهيد قلب
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1063
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 03/12/2011
العمر : 14
الموقع : http://warm.lovelyforum.net/forum

مُساهمةموضوع: رد: ” أدعوكم إلى هجران قنوات الغفلة ومجالس البطالة   الخميس فبراير 13, 2014 1:33 pm

روووووووووووووووووووووعهــــ

_________________












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://warm.lovelyforum.net
 
” أدعوكم إلى هجران قنوات الغفلة ومجالس البطالة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
!أَحٓٱسٍيسٰ بّنُإتٖ♥ :: ღ♥ღاسلامياتــღ♥ღ :: أخية الاسلام-
انتقل الى: